إدارة العملية التدريبية لعدائي فعاليات السرعة :

الكابتن أ سفاري سفيان .

عضو الأكاديمية الرياضية العراقية.

مدرب و مستشار و خبير عربي في العاب المضمار و الميدان .

-1- مقدمة :

إن عملية تنظيم و ترتيب و إدارة تدريبات عدائي سباقات السرعة في رياضة العاب المضمار و الميدان ينظر إليها من طرف العديد من خبراء علم التدريب الرياضي على أنها عملية تربوية هادفة و التي تسيطر عليها   مراقبة التغيرات في مختلف الإستجابات و التكيفات في وظائف الحيوية لأجسام هؤلاء العدائين , حيث ينطوي على عملية إدارة تدريبات هؤلاء العدائين حيث المهمة الأولى و قبل كل شيء هي ضرورة الأداء الكمي (العددي ) أولاً في أداء هذه العملية المهمة من حيث خلق نماذج من الأنشطة التدريبية التنافسية لهؤلاء العدائين و التي تكون من طرف المدربين , و الهدف الثاني يتجلي في المراحل التدريبية  ( الوحدات التدريبية – دورات تدريبية) مع وجود و بروز الآثار التدريبية المعروفة  و التي تكون مقرونة بنظام مراقبة لمنهجية العلمية التدريبية ,  و ينطوي هذا النهج التدريبي حسب الفروق أو مبدأ الفروق الفردية و مبادئ العامة لعلم التدريب الرياضي .

و للحصول على معلومات حول المتغيرات الحاصلة في مختلف الدوائر التدريبية للوظائف البيولوجية و التغيرات الرقمية من حيث المستوى الدولي لعدائي المستوى العالي  من المناسب  إستخدام الجدول المقترح أدناه (الجدول رقم 01).

حيث أن الجدول رقم 01 يبين الخصائص الأساسية للمؤشرات إستعدادات الرقمية الخاصة لعدائي المستوى العالي  والذي يجب أن يكون لعدائي منافسات عدوا منافسات 100 و 200 متر سرعة مستوية سيدات .

حيث يوجد هناك عامل هام في تطوير وتحسين نظام العلمية التدريبية لهؤلاء العدائين من فئة عدائي المستوى العالي إلى عدائين أبطال عالميين و مع إمكانية تعميم التجربة لعدائين الأبطال العالميين للسادة الرائدين في هذا التخصص عدوا مسافة 100 و 200 متر  , لذلك قررنا وضع هذا الجزء من الموضوع بعض الوسائل التدريبية الفعلية لأبرز أبطال عالميين و الاولمبيين العداء الروسي بوزروف و هذا خلال فترة تحضيره  لدورة الألعاب الأولمبية بموسكو سنة 1980 .

و من المراجع و معلومات المتاحة عن العداء البطل الروسي بوزروف و هذا من نتائج الموسم الرياضي السابق لدورة الألعاب الأولمبية هذه كانت هناك مهام من طرف العداء بوزروف للإعداد لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1980  والمشاركة في منافسات سباق العدوا 100 متر و 200 متر  مستوية و سباق التتابع 4 مرات 100 متر مع الفريق الإتحاد السوفييتي آنذاك , حيث كانت نتائج النهائية في هذه الدورة بدخوله المرتبة الثالثة في كلا السباقين , حيث كان من المفترض أن يحقق العداء بوزروف في مسافة 100 متر زمن قدره 9.90 إلى 10.00 ثانية , وفي سباق  مسافة 200 متر زمن قدره 20.0 ثانية + 0.2 ثانية   ( حيث أدناه ستناقش فقط المعلومات و التحليل حول سباق 100 متر فقط ) و هذا على مستوى النتيجة المحققة و زمن و توقيت السباق من جراء المراقبة التدريبية و المراقبة التنافسية لسباقات الرئيسية لهذا الموسم التدريبي بالتحديد.

حيث و من النموذج التحليلي من المشاركات في المنافسات الرئيسية و كما هو معروف أن النتيجة النهائية لسبق عدوا 100 متر مستوية تحددها أربعة عناصر رئيسية:

- سرعة رد الفعل من مرحلة الإنطلاقة.

- سرعة القصوى المحققة من طرف العداء  (العدائين ذو المستوى العالي تكون سرعتهم القصوى محصورة ما بين 6.11 إلى 7.11 متر/ثانية ) .

و كفاءة و قوة مرحلة تعجيل السرعة للوصول إلى السرعة القصوى للعدائين  ( و التي تقدر عن طريق عدوا من خط الإنطلاقة إلى مسافة ما بين 30الى 60 متر  ) .

مع مؤشر  تعجيل السرعة و  مستوى تحمل أداء السرعة القصوى و المحافظة عليها قدر المستطاع لأكبر مسافة ممكنة  و هذا دون الحد و إنقاص بشكل كبير من السرعة القصوى حتى الوصول غالى خط النهاية لسباق .

حيث نطرح هذا النموذج لعدوا مسافة 100 متر سرعة مستوية على أساس البيانات المتوفرة لدينا (الجدول رقم 02).

حيث يجب تبين مستوى التأهب العداء بشكل جيد من أجل إجراء المقارنة على النموذج أعلاه المطروح و الذي يوجب أن يكون رياضي على مستوى مناسب من التأهب و التحضير “مستوى تدريبي أمن و مطمأن “.

حيث يكون مؤشر المهم في هذه المقارنة هي  سرعة العدوا القصوى و التي ينبغي أن تكون قريبة من 7.1 إلى 9.11 متر/ثانية و هذا من أجل إمكانية المدرب الحكم عدائيه عن طريق إجراء إختبار عدوا مسافة 30 متر من الوضعية الواطئة , يتم تحديد نوعية زمن و نوعية  رد الفعل عند مرحلة الإنطلاقة عن طريق عدوا مسافة 30 إلى 60 متر  و هذا من بداية الواطئة و العالية .

يمكن تحديد مستوى قدرة العداء من ناحية تحمل السرعة عن طريق حسبا الفرق بين الحد الأقصى لسرعة العداء التي يصلها و هذا عند عدوا مسافة 100 متر و سرعته في مسافة 10 أمتار الأخيرة أو زمن و توقيت العداء المحقق في عدوا مسافة 100 متر و 200 متر.

وهكذا فإن النتائج العدائين المحققة بأزمنة تقدر 10.00 ثواني و 20.00 ثانية على حد سواء للمسافة السباق 100 متر و 200 متر قد تكون مؤشرات زمنية مثالية و التي هي مذكورة في الجدول رقم03.

التعليقات مغلقة.