حاجز الأمان الحركي لتعليم وتدريب الحواجز

دكتور/ عصام الدين شعبان على حسن

الأستاذ المشارك بقسم التربية البدنية  – جامعة أم القرى – المملكة العربية السعودية

E-mail: eshassan@uqu.edu.sa

تعد مسابقة عدو الحواجز من المسابقات التي تتطلب السيطرة التامة على حركة مختلف أجزاء الجسم أثناء تنفيذ المروق فوق الحاجز وباستجابات حركية توافقية ايقاعية، فالتغيير المستمر من حركات متشابهة إلى حركات غير متشابهة يتطلب إيقاع معين في الحركة، وأن امتلاك اللاعبين للقدرات التوافقية الايقاعية يساعد على اختزال زمن اكتساب المهارات الحركية وإتقانها. كذلك تكيف معين في مواصفات تكنيك الجري بين الحواجز مع تكرارها لعدد عشرة حواجز والمروق فوق الحاجز والجرى من الحاجز الأخير إلى خط النهاية، حيث يبلغ معدل السرعة 8.52 متر /ثانية، وهذا المعدل دليل على أن المتسابق يعدو بأقصى سرعة وبقوة توافقية ايقاعية عالية.

لذلك فإن تهيئة الوسائل المساعدة والمناسبة أثناء عملية تعلم عدو الحواجز والتي من أهمها الحاجز نفسه وفق طريقة تعطي للمتعلم الشعور بالأمان ويشجعه على اجتياز الحاجز بدون تردد أو الخوف من السقوط أو الاحتكاك بالحاجز، وبدلا من أن تكون العمليات العقلية منصبة ومركزة نحو تجنب السقوط ومن ثم الإصابة، الأمر الذي يساعد المتعلم على الاقتصاد بالوقت والجهد. لذا دعت الحاجة إلى تصميم حاجز الأمان الحركي بهدف المساعدة في عملية التعليم، وبالشكل الذي يسهم في أضافه مدخلات جديدة للعملية التعليمية، كما تساعد المتعلم في التغلب على الخوف والاكثار من حركات تعلم المروق فوق الحاجز بسهولة ويسر، ومن ثم تجعلهم يشعرون بالطمأنينة من هذه المرحلة الصعبة والمركبة في الاداء، كما تعمل على استثارة المتعلم، كما تعمل بدورها على جذب انتباه المتعلمين، وبالتالى زيادة فاعلية العملية التعليمية للوصول إلى الاداء الافضل. كمالة ……. حاجز الأمان الحركي

التعليقات مغلقة.