إرشيف شهر أغسطس, 2012

الحركة المبكرة وشفاء الانسجه

الثلاثاء, 7 أغسطس, 2012

الحركة المبكرة وشفاء الانسجه
اعداد : أ.د سميعه خليل
كلية التربيه الرياضيه للبنات / جامعة بغداد
في الطب الرياضي
تقوم الحركة المبكرة بتحفيز واعادة بناء الانسجة الممزقة من خلال تنشيط الدورة الدموية في المنطقة المصابة (حيث تؤدي الى شد النسيج وزيادة نعومة النسيج الندبي الليفي) وهذا يؤدي الى استعادة المدى الحركي للمفاصل والقوة وان زيادة درجة حرارة الجسم يساعد في ازالة فضلات الخلايا المتهدمة ويبني الانسجة المتضررة (الالتئام)
ونستخدم لهذا الغرض الاشكال الحركيه الاتيه :
-التبريد الحركي Cryokintics
-الحركات المستمرة السلبية Continuous passive movement
-التمارين الارادية الحرة (الايجابية) Continuous active movement
- تمارين الشد Proprioceptive
-تمارين المرونة للمفاصل ومطاطية العضلات Mobilization exercise وتشمل:
- تمارين المرونة القسرية (السلبية)
- تمارين المرونة الارادية(الايجابية)
- تمارين الاستطالة القسرية (السلبية)
- تمارين الاستطالة الارادية(الايجابية)
- تمارين السيطرة الحركية (مثبتات الحركة)
1-التبريد الحركي
ويستخدم للاغراض الاتية :
-تنظيم التئام الانسجة بعد هدمها
-تحسين المدى الحركي والقوة في المفاصل المصابة بعد دمجه بالتمارين العلاجية
حيث يوضع الجزء المصاب في ماء مثلج لمدة (20 دقيقة) يعقبه اداء تمارين لمدة (3 دقائق) يعاد الوضع في الثلج (5 دقائق) مع تمارين علاجية(3 دقائق) تعاد التكرارات( 5 مرات) وفي حالة الشد العضلي (3مرات)
2- الحركات المستمرة (السلبية)
تؤدى هذه الحركات عندما لاتستطيع العضلة تحريك المفصل بقوتها الذاتية لذا يتطلب مساعدة المعالج (خاصة بعد جراحة العظام) وتساعد في:
-خفض صلابة المفصل والتصاقات الانسجة
-تحسين تغذية الغضاريف المفصلية
-صيانة الانظمة الانزيمية للمجموعات العضلية العاملة
ويمكن البدء بها مبكرا(بعد ساعة من الاصابة معا مع التبريد الحركي ) وهذه تعد رجوعا مبكرا للاداء الوظيفي عن طريق تثبيط الالم والتهيج النسيجي الناتج عن التدريب بوساطة الثلج وتستخدم ايضا بعد التمارين الساكنة
3- التمارين الارادية الايجابية
تؤدى بشكل حر او باستخدام مقاومات عندما تستطيع العضلة تحريك المفصل بدون مساعدة خارجية وعندما تمتلك العضلة قوة كافية للعمل ضد مقاومة خارجية بشدد مختلفة (وزن الجسم ,مقاومة المعالج, مقاومة الاجهزة) هذه التمارين تعمل على تقوية العضلات
4- تمارين الشد العلاجي
تستخدم للاحماء والعلاج وتعني شد الوحدة الوترية في العضلة او في الانسجة الاخرى لعدة مرات ولاغراض اهمها:
-تخفيض النغمة العضلية المتزايدة (خفض صلابة العضلة المصابة ) بطريقة المرونة السلبية وتتم عن طريق
-تقلص العضلة لغرض زيادة قابليتها على التمدد السلبي(لتسهيل الادراك العصبي_العضلي )
-اقصى استرخاء بعد اقصى تقلص يقاوم ايزومتريا
يتم التقلص العضلي عند المدى المتوسط او الخارجي لمدة (6-10ثانية)بعد ذلك شد سلبي لمدة (15-20 ثانية) يكرر عدة مرات
تستخدم هذه التمارين في الحالات الاتية
-التشنج العضلي (يزيد طول العضلة )
-اصابات النخاع الشوكي حيث تعد طريقة ناجحة لفصل الفقرات العنقية والقطنية وشد العضلات الصغيرة والاربطة والكبسولات المفصلية
ممكن دمجها مع المساج
تاثيرها مؤقت لذا يجب ان تعزز بالتمارين العلاجية

5- تمارين المرونة للمفاصل ومطاطية العضلات
تؤدى هذه التمارين في الحالات الاتية
-التحدد الحركي اوانعدام الحركة في المفاصل
-التحدد في الانسجة المصابة(عند الالتئام الغير الصحيح)
وعادة ما يكون بسبب الرقود لفترة طويلة و ترك التدريب وتشمل هذه التمارين
- تمارين المرونة القسرية(السلبية)
تؤدى من وضع الارتخاء التام للمصاب وعدم تدخله في الحركة ويقوم المعالج بالتحريك القسري ويمكن استخدام وسائل لزيادة التاثير(الاثقال ,الجاذبية)
-تمارين المرونة الارادية(الايجابية)
يستخدم المصاب في هذة التمارين قوة عضلاته او وزن جسمه او اثقال وبشكل ارادي حيث يمكنه التحكم بالمدى الحركي دون اضرار المفصل

-تمارين الاستطالة القسرية(السلبية)
وفيها يسترخي المصاب ويقوم المعلج بالشد ويزيد بالتدريج بدون احداث الم للوصول الى اقصى استطالة لمدة (10ثواني)ثم الرجوع الى الراحة والتكرار ويفضل استخدام الحرارة عند استطالة العضلة للحصول على الارتخاء وتخفيف الالم والحصول على شد اكبرللعضلة
-تمارين الاستطالة الارادية (الايجابية)
يقوم المصاب باستطالة عضلاته بنفسه (تكرر عدة مرات مع حركات ارتخائية
وتؤدى عادة قبل المنافسات لمنع الاصابة عند الانقباض الشديد اثناء المنافسة وتطبق عند الاحماء لزيادة الدم للعضلات
6- تمارين السيطرة الحركية ( مثبتات الحركة )
تخص هذه التمارين العضلات المسؤولة عن التثبيت عند اداء عمل عضلي معين (مثلا عند الوقوف او المشي تقوم عضلات الفخذ المبعدة والمدورة الى الخارج بالسيطرة على الحوض وبذلك فأنها عضلات مثبتة )
وان اي قصور وظيفي في العضلات المثبتة ينتج عنه عدم اتزان وضع الجسم وهذا يسبب اجهادات بايوميكانيكية على اجزاء الجهاز العضلي وخاصة عند اداء الفعاليات الرياضية المختلفة مما يحدث اصابات مزمنة .

الكومبيوتر وتقنية المعلومات: رؤية وتحديات في المجال الرياضي

السبت, 4 أغسطس, 2012

د.عدي جاسب حسن                              د.عصام الدين شعبان علي حسن

يعتبر التعلم عملية للتفاعل المتبادل بين المعلم والمتعلم من أجل إكساب المتعلمين المعلومات والمهارات المرغوبة التي ينبغي تحقيقها في فترة زمنية محددة ومن خلال العمليات الداخلية والخارجية للتعلم. والعمليات الداخلية للتعلم تحدث كنتيجة للأحداث التعليمية الآتية:

1. استحواذ الانتباه Gaining Attention: وهى تلك المثيرات التي ترمى إلى جذب انتباه المتعلم، فهي عادة ما تكون في تغيير المثير واستثارة اهتمام المتعلم.

2. تعريف المتعلم بأهداف التعلم Objectives: وهو إعطاء المتعلم بعض المؤشرات أو المواصفات التي يحكم بها على نفسه أنه قد تعلم فعلاً، والواقع أن هذه المؤشرات هي جوهر الهدف التعليمي، وتعريف المتعلم بأهداف التعلم يقطع على المتعلم حيرته في تخمين ما يحاول المعلم أو مصمم التعليم أن يصل إلى إحداث فيه من تعلم، كما أن ذلك يعطى للمتعلم معيار يقيس به مدى تعلمه.

3. استثارة استرجاع ما هو مطلوب من التعلم السابق Prerequisite Leamed capabilities وهى تلك الإجراءات التي تستثير المتعلم ليسترجع ما تم تعلمه في الماضي ومطلوب للتعلم الحالي.

4. عرض المثير Pesesning Stimulus Material: ففي هذا الحدث التعليمي يتم عرض المثيرات اللازمة للأداء والتي تعكس التعلم.

5. تحرير الأداء Eliciting the performance: في هذا الحدث التعليمي يتحرك المتعلم ليظهر أدائه في المهمة، ويتم ذلك بعد أن عرض المثيرات وتوجيه الإرشادات.

اقرأ المزيد عن …….‫الكومبيوتر وتقنية المعلومات