إرشيف شهر يونيو, 2011

فسولوجيا نقطة الجانب

الأحد, 12 يونيو, 2011

فسولوجيا نقطة الجانب
في الطب الرياضي
اعداد: أ . د سميعه خليل محمد امين
كلية التربيه الرياضيه للبنات / جامعة بغداد

بالفرنسيه LE POINT DE CÔTÉ نقطة الجانب
وترجمتها الانكليزيه RATING POINTS

ان المقصود بوخزه الجانب هو الالم الابري الذي يحدث في احد جانبي الجسم( الايمن او الايسر ) عند الجهد يظهر الالم في الجانب عادة عند ممارسة الانشطه الشاقه وهو شائع في الجري( لان الجري يحتاج الى امتداد جميع المجموعات العضليه في الاطراف السفلى )حيث يكون من المحتمل الشعور بالالم في الجنب وهذا الالم يجعل الاستمرار في الممارسه الرياضيه غير ممكنه
وهو اشبه بالتشنج في أحد جانبي الجسم يحدث بسبب انكماش في عضلات التنفس (عضلات الحجاب الحاجز والعضلات الوربية ( بين الضلعيه )اوعضلات البطن لضعف وصول الأوكسجين جانبا فقط الى هذه العضلات التي تنضم في قاعدة الأضلاع وذلك بسبب تسارع التنفس وهي تمتد بين اعلى الرئتين ومنطقة البطن
أي من منطقة الترقوه الى اسفل البطن وهذا مما يؤثر على عمل الرئتين والجهاز الهضمي .
يظهر الالم بشكل حاد ومفاجيء دون سابق انذار في المنطقه تحت الكبد (الربع الايمن العلوي ) مع الشعور بصعوبة التنفس وانخفاض الاضلاع ويظهر بعد الجهد وعلى الفور حينها على الرياضي التوقف عن الجهد

وكثيرا مايشكو من هذا الالم ممارسي الالعاب التي تتطلب السرعه الهوائيه القصوى وعند ممارسة رياضه التحمل في حالة عدم اللياقه البدنيه لهذا النوع من النشاط وتحدث عند القيام بالتمارين الرياضية الشاقه في الدقائق الاولى من النشاط البدني عالي الشده حيث انها أكثر شيوعا عند الرياضيين في بداية النشاط
- تعد وخزةالجنب ظاهره فسيولوجيه حيث لم يرد ذكرها في الاصابات الرياضيه لكونها ظاهره تحدث خلال التدريب و المشكله انها تختفي عند الفحص وهذا مااكده متخصصي الطب الرياضي كما انه ليس لها علامات سريريه سوى الالم الحاد المفاجيء والذي يزول عادة بسرعه وغالبا ما تكون هذه الظاهره غير خطيرة مالم يصاحبها حالات طبيه اخرى اما الألم الذي يظهر خلال الراحة أو خلال الجهد والالام المستمره والتي لاتتحسن بسرعة أو عند الذين لا تبدو وكأنها وخزة الجانب اوإذا كان الألم يعطي الشعور بضيق في الصدر ينبغي استشارة طبيه

وخاصة إذا حدث ألالم تلقائيا أو بعد قليل من الجهد ، لأن هذا النوع من الألم يشير إلى وجود خلل في عمل القلب أو الرئتين او اصابة ما مثل :

ألم منشأه العضله القلبيه ( احتشاء العضله القلبيه ، الذبحه الصدريه ) –

الجلطة ، تمدد الأوعية الدموية))- ألم منشأه الأوعية الدموية
الانسداد الرئوي ، الاسترواح الصدري)) ألم منشأه رئوي –
الكبدية الحويصليه) اصابات ( ألم منشأ ه الجهاز الهضمي-
(الكسور واصابات العظام ) -آلام منشأها العظام
- ألم عصبي وربي اي في عصب ( العضلات بين الضلعيه)
ظهور اصابه بتمزق عضلي -
مع انتفاخات غازية – ألم في البطن والصدر
- التهاب الصفاق -
- - التهاب الزائدة الدودية
- - فتق الحجاب الحاجز
- هذا الألم غالبا ما يحدث في الرئتين في البداية ، ولكن ليس دائما لان المناطق الاخرى ليست بمنأى عنه لذا لاينبغي الخلط بين الام وخزة الجانب والام هذه الاصابات .
نقاط وخزة الجانب
تظهر نقاط وخزة الجانب في اجزاء متعدده في الجسم ، ولكن وخزه واحدة تظهرفي نقطه معينه وعادة تظهر النقطه تحت الاضلاع على الجانب الايمن اما التي في الجانب الأيسر غالبا ماتكون مرتبطه باصابات منطقة تحت الترقوة
وتتغير بين الأفراد والظروف وتتنوع موقع النقاط على الجانبين
نقاط الترقوية (اليمين أو اليسار)-
-النقاط تحت الأضلاع (اليمين أو اليسار)

نقاط على المعدة-

الاسباب
هناك العديد من الفرضيات لمحاولة تفسير الألم وهناك نظريات عديده لاسباب حدوث هذه الظاهره ومن المرجح أن تتشابك في الآليات وقد نجح حتى الآن التفسير العلمي الدقيق لرفع الحجاب الحاجز وظهور نقطة وخزة الجانب وهذا
مقبول ظاهريا لعلاقته بتدفق الدم ومن المعلوم ان القلب يضخ الدم الى الاجهزه الجسميه المختلفه وبنسب معينه وذلك وفق وظائف الاجهزه ومدى حاجتها ولكن عند الممارسه الرياضيه يتم ضخ الدم الى العضلات بشكل اكبر بينما ينخفض في الاجهزه الداخليه ( عدا الدماغ والقلب حيث لاتقل حصتهما بسبب دورهم الرئيسي في الجسم ) ويمكن ذلك ان يؤدي الى التقلصات في الكبد والمعده والامعاء مما يؤدي الى الشعور بالم الجانب , وقد لوحظ ايضا حدوث الم الجانب عند امتلاء المعده وعند الاشخاص الذين لايتدربون بشكل كامل حيث لايعمل تدفق الدم بشكل جيد عند الاشخاص الذين لايتدربون بانتظام وعندما تكون المعده ممتلئه يحتاج الجسم الى المزيد من الدم لاتمام عملية الهضم ولايسنى لها الحصول على الكميات اللازمه اثناء العمل العضلي لاستحواذ العضلات على الجزء الاكبر من الدم خلال النشاط كما ان هناك مؤشرات ان المعده الممتلئه يمكن ان تقلص الحجاب
الحاجز مما تسبب الم الجانب ، كما يمكن أن تظهر أيضا هذه الوخزه في النشاط الرياضي العادي او أثناء السباق في التضاريس الحادة .

وخزة الجانب الترقوية
تسبب ألم خلف عظم الترقوه ويتم تفسيرذلك بسبب قصورالترويه الدموية في الكبد (في وخزة اليمين) أو الطحال ( في وخزة اليسار)
وكذلك تبذبذب ميكانيكة عمل الجهاز التنفسي وعضلة الحجاب الحاجزحيث تكون منهكه بسبب الجهد المسلط عليها من الجهاز التنفسي بسبب تسارع التنفس اثناء الحمل البدني .
ويمكن تجنب وخزة الجانب في حالة وخزة نقطة الترقوة بالانحناء وضغط الكبد الجانب الايمن كذلك الجانب الايسر للطحال .

وخزة تحت الاضلاع

ويمكن تفسير الألم الزائد بسبب تدفق الدم في الكبد ( في وحزة اليمين) أو الطحال ( في وخزة اليسار)
ويمكن تجنب وخزة الجانب في حالة وخزة النقاط تحت الضلعيه
في حالة حدوث الوخزه بسبب الدم الزائد الى الجانبين الايمن والايسر(الكبد او الطحال) يجب إيقاف الجهد أو إبطاء وتيرته واخذ نفسا عميقا عدة مرات واذا ما استمر الالم في اثناء الراحة يجب الاسراع في الفحص الطبي لاحتمال احتشاء عضلة القلب.
وخزة المعدة

غالبا مايكون الألم من أصل معوي بسبب التوسع الغازي في الأمعاء الغليظة لجهة اليمين أو اليسار ويرتبط هذا التوسع باصابة الأمعاء الغليظة في البطن في الجهاز الهضمي بشلل مؤلم ، وذلك بسبب نقص الدم (نقص التروية الدمويه ) أثناء ممارسة الرياضة، كما ان هناك عوامل أخرى ذات صله بالنظام الغذائي ، يمكن اخذها في الحسبان

وفي خلاصة الاسباب تفترض الاليات الاتيه كأسباب احتماليه لوخزة الجانب اذ لم تتاكد بعد الاسباب والعوامل بشكل تام :
- تشنج العضلات (الحجاب الحاجز والعضلات الوربية)
- اضطرابات طفيفة في البطن والدم الزائد ربما في (الطحال والكبد والمعدة اضطراب الجهاز الهضمي…) .
- تخمر الغازات في الجهاز الهضمي خاصة عند تناول الأطعمة التي تحتوي لانها تحوي على نسبة عالية من الالياف (الحبوب الكاملة والنخالة والخضراوات كذلك الأطعمة التي تخمر مثل الملفوف والبقول ، والتي تتسبب الغاز (الفول والبازلاء والعدس والبازلاء المطبوخة)، الدهون واللحوم المقلية ، والجبن…) ، والمشروبات الكحولية والغازية والحلويات وغيرها من المعجنات و الشوكولاته
التضاريس الحادة-
عوامل خطر الاصابة بوخزة الجانب
-الوجبات الثقيله والقريبه من مواعيد التدريب
نقص التدريب-
سباقات السرعه والإنحدارالسريع جدا-
- الطقس الحار ، مع خطر الجفاف
- تذبذب الايقاعات في وتيرة التزامن الحركي مع التنفس التي من شأنها خلق التوتر في الحجاب الحاجز لان عدم تناسق العمل في عضلات الجهاز التنفسي والأطراف السفلية هذه الحالة تؤثر تأثيرا مباشرا على الحجاب الحاجز

الاجراءات اللازمه عند حدوث وخزة الجانب
- بعد الم الجنب يستلزم الراحه ووقف الجهد قليلا
- وخفض معدل التدريب حتى يزول الالم
ضغط المنطقة المؤلمة باليد-
- التنفس بعمق واخذ نفس عميق لزيادة الاوكسجين مع عدم التحدث بنفس الوقت والتنفس بهدوء لخفض نطاق ضيق التنفس لحركة القفص الصدري وتعطيل الصرف من البطن

- الانحناء إلى الأمام عن طريق الضغط على الجانب المؤلم وتمدد الجنب المقابل

- بعض التدريبات التمطيه والاسترخاء أو المشي
- تغيير وتيرة السباق ، تغيير سرعة السباق ، وانتظام التنفس

كيفية تجنب وخزة الجانب
هناك تغييرات سلوكيه يمكن ان تجنب الالم والتخلص منه بسرعه اهمها :
- التدفئة والاحماء الكافي قبل ممارسة الرياضة
وضع خطه تدريبية منتظمة-
– مراعاة قواعد الهضم وتناول الطعام لفترة كافية قبل البدءبالجهد (يجب ان تمضي ثلاث ساعات على اخر وجبة قبل ممارسة الرياضة ولايجوز تناول الوجبات الثقيله قبل التمرين وخاصة الحاويه على الكربوهيدرات
و تحسين عملية الهضم للحد من معاناة ألامعاء اثناء فترات ممارسة الرياضة
لانه عندما تكون المعدة ممتلئة تعمل العقد المعويه لإفراغ القولون وان التدريب يحرك الغازات في الامعاء والتي تتكون نتيجه الطعام غير المهضوم غالبا ممايسبب الما
- شرب كميات صغيره من السوائل خلال التمرين وتجنب المشروبات الغازيه
وشرب القليل من السوائل قبل التدريب وغالبا الشرب يضعف القدرة على التحمل في محيط ضيق التنفس والأوعية الدموية في الجهاز الهضمي كذلك ، فإنه قد يسبب تشنجات
- التكيفات التنفسيه والقلبية لان الكفاية في النظام التنفسي القلبي يجنب احتمال
تراكم الدين الاوكسجيني وعبور عتبة التنفس
- تجنب أي جهد غير عادي وغير ملائم للحاله البدنية
- اتخاذ الاحتياطات اللازمه للتقليل من تأثيرات التضاريس الحاده