إرشيف شهر يوليو, 2010

اجهزة تدريب العضلات الاساسية والمشاركة في عملية التنفس

الخميس, 1 يوليو, 2010

الاستاذة المساعدة الدكتورة

افتخار احمد السامرائي

عضوة الاكاديمية الرياضية العراقية

 

جهاز تطوير قدرة التنفس المتحرك ك1 POWERbreathe Kinetic K1  
بعد ان استعرضنا اهمية التنفس في الحياة بشكل عام والنشطة بشكل خاص واهتمام المربين والرياضيين وخاصة في الرياضات ذات الزمن الطويل في تطوير العضلات تأخير اعراض التعب, وجدنا لزاما علينا تعريف المهتمين باللياقة والانجاز بالاجهزة الحديثة المستخمة في تدريب العضلات الاساسية والمساعدة في عملية التنفس تدريبا مباشرا وخاصا.

تناولنا سابقا جهاز قدرة الرئتين PowerLung وهنا سنتحدث عن جهاز يعتمد النظام الاليكتروني وعرض نتائج اكثر وهو جهاز قدرة التنفس المتحرك POWERbreathe  وهو واحد من الجيل الثالث من اجهزة تدريب التنفس المتحركة لتدريب مجموعات عضلات التنفس. يعد كأول نظام اليكتروني دقيق ومحمول لتدريب ومراقبة عضلات التنفس الذي يتيح للوصول الى افضل أداء. يتميز الجهاز بامكانية إعادة شحنه ومزود بحامل للشاحنة ولشاشة العرض.    

يستخدم الجهاز المبادئ الاساسية لتدريب المقاومة. تماما كما تستخدم الأوزان لتقوية عضلات ذراعك. يتنفس الفرد خلال الجهاز ضد صمام محكم الكترونيا ومصمم لاداء الاستجابة السريعة بخلق مقاومة للشهيق — مما يؤدي إلى زيادة قوة وتحمل عضلات التنفس .

صمم هذا الجهاز بشكل خاص ليتناسب مع التغييرات الديناميكية لقوة العضلات خلال عملية التنفس الكاملة ويمكنه الاستجابه تلقائيا للنمو الحاصل في قوة عضلات التنفس عند بداية كل وحدة تدربية. يتم عرض نتائج اختبارات التدريب على الشاشة الموجودة امام الجهاز، مما يسمح للمستخدم لرصد التقدم المتحقق وبالتالي لتحسين أسلوب التدريب.
برنامج التدريب باستخدام جهاز قدرة التنفس يتم بالتنفس 30 مرة يكرر مرتين في اليوم وعادة يستغرق التدريب بضع دقائق، وعندما يستخدم بشكل صحيح فانك ستلاحظ تأثيره الايجابي في غضون أسابيع قليلة.

 تدريب عضلات التنفس والسباحة
السباحة التنافسية هي واحدة من اكبر التحديات للتنفس ، حيث ان السباحين عليهم أن يستنشقوا أكبر قدر ممكن من الهواء في أقصر وقت ممكن ، حتى يعودوا باجسامهم إلى الوضع الأمثل لتوليد القوة الدافعة الى الامام والذي في الوقت نفسه يخلق ضغطا كبيرا على عضلات التنفس inspiratory  (العضلات العاملة في الشهيق) وليس من المدهش أن نجد ان السباحين يعانون من تعب واضح في هذه العضلات.

وتفاقم حالة التعب هذه بسبب حقيقة أنه عندما يكون الجسم بوضع أفقي في الماء ، تكون عضلات التنفس اضعف بما يصل الى 16 ٪ مما عليها عندما يكون الجسم عمودي — وهذا يعني أنهم أقل قدرة على توليد القوى اللازمة لاخذ الشهيق بسرعة. وعلاوة على ذلك ، أظهرت الأبحاث ان تعب عضلات التنفس يقلل من تدفق الدم الى العضلات الأخرى الضرورية لاداء النشاط الحركي وبالتالي عدم امكانية الاستمرار بالمستوى نفسه بسبب الحد من تدفق الاكسجين الى تلك العضلات.

اجريت بحوث على رياضات مختلفة يعمل التنفس دور كبير في انجازاتها كالتجذيف والدراجات والسباحة الطويلة اظهرت بانه كلما زادت قوة عضلات التنفس كلما قل مدى تاثير التعب الناتج من التمرين الشديد او قد يختفي التعب تماما.  اظهر هذا البحث ايضا بان هناك تحسنا بنسبة تصل الى 3.5 بالمئة في اداء السباحين والجذافين.

 المصدر:

http://www.powerbreathe.com